Q203720

روكابيلي مجموعة موسيقية & فنان موسيقي قائمة

روكابيلي مجموعة موسيقية & فنان موسيقي قائمة

الروكابيلي هو أحد الفروع الأولى من موسيقى الروك أند رول، ويرجع تاريخها إلى أوائل الخمسينات في الولايات المتحدة، وبالأخص في الجنوب. ويمزج هذا الصنف أنماطا موسيقية مثل الريف مع موسيقى البلوز، وأنتج هذا ما يعتبر موسيقى الروك أند رول "الكلاسيكية". ووصفها البعض أيضا بأنها مزيج من البلوغراس مع موسيقى الروك أند رول. مصطلح "الروكابيلي" في حد ذاته هو جمع بين كلميتن "روك" (من "روك أند رول") و "هيلبيلي"، والتي تشير لموسيقى الريف (والتي كانت شائعة باسم "موسيقى الهيلبيلي" في الأربعينات والخمسينات) والتي ساهمت بقوة في هذا الصنف. وومن بين الأصناف الموسيقية التي أثرت على الروكابيلي هي موسيقى الغرب الأمريكي، السوينغ الغربي، الووغي بوغي، والجامب بلوز والبلوز الكهربائي.

ومن السمات المميزة لموسيقى الروكابيلي الإيقاعات القوية، الرنات الصوتية واستخدام صدى الأشرطة، ولكن إضافة آلات مختلفة والتجانس الصوتي أدى إلى لتقليل الاعتماد على هذه المزايا. زادت شعبية الروكابيلي في البداية عبر فنانين مثل بيل هالي، إلفيس بريسلي، كارل بيركنز، جوني كاش، بوب لومان، جيري لي لويس، وبدأت شعبيته في الانحسار في الستينات. إلا أنه عاد للحياة خلال أواخر السبعينات وأوائل الثمانينات، وذلك عن طريق فرق مثل ستراي كاتس. ووظلت له طائفة من المعجبين حتى في القرن الحادي والعشرين، في كثير من الأحيان تكون شعبيته ضمن ثقافة فرعية. ويظهر أثر الروكابيلي على أصناف موسيقية أخرى مثل بانك روك.

هناك علاقة وثيقة بين البلوز وموسيقى الريف منذ التسجيلات الأولى لموسيقى الريف في العشرينات. ظهرت أصناف جديدة خلال الثلاثينات والأربعينات. حيث اشتهر بوب ويلز وفريقه تكساس بلايبويز بموسيقى السوينغ الغربي الذي يجمع بين موسيقى الريف والغيتار الحديدي مع موسيقى الجاز والفرق الكبيرة. وأطلق فنانو بلوز مثل ميد لوكس لويس وبيت جونسون موجة البوغي ووغي عام 1938، فبدأ فنانو الريف موجة أخرى هي "هيلبيلي بوغي"، التي تجمع بين موسقى الريف وإيقاع الباس في موسيقى البوغي. مثل فرقة الأخوة مادوكس وروز. ومن أهم التأثيرات كان عازف الممفيس بلوز جونيور باركر.

في عام 1951، سجل المغني بيل هالي نسخته الخاصة من أغنية "روكيت 88" مع مجموعته المسماة سادلمين. وهي تعتبر إحدى أوائل تسجيلات الروكابيلي بشكلها المعروف. في يناير 1956 أصدرت ثلاث أغنيات كلاسيكية جديدة: "فولسوم بريسون بلوز" لجوني كاش، و "بلو سويد شوز" لكارل بيركنز، وكلاهما من صان ريكوردز. و "هارتبريك هوتيل" لإلفيس بريسلي على RCA. بيع من "بلو سويد شوز" لبيركنز ما يقرب من 20,000 يوميا، وبيع منها أكثر من مليون نسخة الأول وتجاوزت في نجاحها قوائم الريف إلى قوائم البلوز والبوب.

انحسر هذا النوع في بداية الستينات، إلا أنه عاد مع عودة إلفيس وعروض أخرى مثل شا نا نا و الإخوة إيفيرلي، وفيلم أمريكان غرافيتي والمسلسل التلفزيوني هابي دايز، ولا سيما في انكلترا، حيث بدأ أعيد إحياء الروكابيلي في السبعينات عن طريق جمع الأسطوانات والنوادي.

 اقرأ المزيد...
 
 
 
Votes cast on this list:
Up-Votes: 0
Down-Votes: 0
Views: 3432
 
Best-Votes: 0
Worst-Votes: 0
Total Votes: 0
 
comments powered by Disqus
 

قواعد التصويت

  • يمكنك التصويت لأعلى أو لأسفل. يرجى دائما النظر في السياق عند التصويت، على سبيل المثال يجب أن يتم التصويت أغنية أعلى أو لأسفل بالنسبة إلى الأغاني الأخرى الواردة على الألبوم، وأداء فاعل في مقارنة مع غيرها من الجهات الفاعلة في الفيلم نفسه، وهو كتاب فيما يتعلق كتب أخرى من قبل نفس الكاتب أو داخل نفس النوع.
  • يمكن إلغاء تصويت ببساطة عن طريق النقر على تصويت المعاكس في غضون 24 ساعة. يمكنك ثم التصويت مرة أخرى على البند نفسه.
  • كل مستخدم لديه صوت واحد لكل بند ضمن قائمة محددة كل 24 ساعة. بعد 24 ساعة يمكنك التصويت مرة أخرى على نفس البند ضمن نفس القائمة.
  • يمكنك التصويت على العديد من العناصر كما تريد داخل قائمة أو على نفس العنصر إذا كانت انها جزء من قائمة أخرى. على سبيل المثال، يمكنك التصويت ديفيد باوي أعلى أو لأسفل في قائمة الفنانين موسيقى البوب ​​وكذلك على لائحة الفنانين الروك إيندي وعلى لائحة موسيقى الروك فنانين الخ